بكركي توجه ضربة للمبادرة الفرنسية!

علم موقع “Media Factory News”، من مصادر مطلعة ان ما قاله البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في تصريحه الاخير، عن تأييده لحكومة اقطاب، يعني انه بكركي وجهت ضربة سياسية جدية للمبادرة الفرنسية واعلنت نهايتها، ولعل اهمية، ان تأتي الضربة من بكركي، له دلالات نظرا للعلاقة التاريخية بين البطريركية المارونية وفرنسا.

وقالت المصادر ان البطريرك الماروني منزعج من الفرنسيين بعد ان كان ينسق معهم في حراكه الحكومي الاخير، حيث اطلق مبادرة سياسية كان من المفترض ان تتلاقى مع تحركات جدية من قبل الفرنسيين خلال زيارة وزير الخارجية جان ايف لودريان الى بيروت، لكن الاخير لم يواكب مبادرة بكركي لا بل تجنب زيارة البطريرك الراعي.

واشارت الى الراعي منزعج لهذا السبب، كما انه بطرحه حكومة اقطاب يوجه رسالة سياسية واضحة عن اصطفافه الجديد في مواجهة الرئيس سعد الحريري اذ ان اي حكومة اقطاب ستعيد معادلة سعد – جبران الى الواجهة وهذا ما لم يكن يريده الحريري.

ولفتت المصادر الى ان طرح بكركي هو رسالة دعم مبطنة للعهد، اذ انها تدعو بشكل او بآخر جميع قادة القوى السياسية الى تحمل مسؤولية الانهيار والمشاركة بعملية الانقاذ وعدم رمي كرة النار في وجه بعبدا فقط..

 

MediaFactoryNews©

Read Previous

فرعون لم ينكفئ ولا يُحضّر للإنتخابات

Read Next

الفرصة بالتفليسة الكبرى!