ميرنا الشالوحي مربكة

افادت معلومات مؤكدة ان قضية السفير رامي عدوان آخذة بالتفاعل وتكاد تطغى على البيان المنوي اصداره من قبل تكتل لبنان القوي بشأن دعم جهاد ازعور لرئاسة الجمهورية.

وتقول المصادر ان وزيرة الخارجية الفرنسية تعمل بقوة على رفع الحصانة الدبلوماسية عن عدوان بهدف محاكمته ،الا ان وزير خارجية لبنان عبد الله بوحبيب ينتظر اشارة باسيل ليبني على الشيء مقتضاه كون عدوان هو من المقربين جدا له ومن الادوات الاساسية التي يستند اليها في معاركه السياسية على كافة الجبهات .

Read Previous

باسيل في وضع لا يحسد عليه

Read Next

اميركا “تفرمل” فرنسا والحل للرئاسة عربي