دعم سعودي لميقاتي

علم موقعنا من مصادر مطلعة انه وبشكل مفاجئ بات الموقف السعودي في لبنان اكثر قربا من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي خصوصا لجهة دعمه سياسيا بعد ان كانت الرياض ترغب البقاء على الحياد بين الزعماء السنة.

وتقول المصادر ان خلال الخلاف الحاصل بين ميقاتي ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، ظهر موقف سعودي شبه علني يدعم ميقاتي سياسيا، من خلال تصريحات النواب السنة المقربين من الرياض والذين يخالفون ميقاتي عادة.

وترى المصادر ان الاهم هو المقالات التي ظهرت بشكل كبير في وسائل اعلام مدعومة سعوديا وحتى في وسائل اعلام رسمية تدعم رئيس الحكومة ما يشكل تطورا كبيرا في الحراك والموقف السعودي تجاه لبنان عموما.

Read Previous

استدارة جنبلاط.. هذه اسبابها

Read Next

انقسامات في كتلة نواب المجتمع المدني