وول ستريت جورنال: ارتفاع في أسعار الغاز الطبيعي

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” إنّ أسعار الغاز الطبيعي آخذة بالارتفاع قبل موسم الصيف، حيث وصلت إلى أعلى مستوى لها منذ نحو 14 عاماً.

وبحسب الصحيفة، تجاوزت الأسعار تسعة دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية للمرة الأولى منذ عام 2008، قبل أن يُغمر السوق بغار الصخر الزيتي الرخيص.

وأشارت “وول ستريت جورنال” إلى أنّ تكلفة وقود توليد الطاقة ارتفعت بأكثر من 20% هذا الشهر، وثلاث مرات خلال العام الماضي، مما زاد الضغط على ميزانيات الأسرة وتكاليف التصنيع.

وبرأي الصحيفة الأميركية، شكل الغاز الطبيعي المحرّك الرئيسي للتضخم، فبالإضافة إلى التدفئة والتبريد، تؤثر أسعار الغاز في تكلفة إنتاج الكهرباء والأسمدة والبلاستيك والإسمنت والصلب والزجاج.

وكانت مخزونات الغاز في الولايات المتحدة في 13 أيار/ مايو أقل بنحو 15٪ من متوسط الخمس سنوات، وفقاً لإدارة معلومات الطاقة. وتم تقييد إنتاج الغاز في الولايات المتحدة من أدنى مستويات الإغلاق ولكنه لم يواكب الطلب بسبب نقص عمال الحفر والحفارات، بالإضافة إلى القدرة المحدودة لخطوط الأنابيب في بعض المناطق.

ووفق “وول ستريت جورنال”، يمكن أن تساعد أسعار النفط والبنزين المرتفعة في الحد من أسعار الغاز الطبيعي من خلال تشجيع التنقيب في أماكن مثل غرب تكساس، حيث النفط الخام هو الهدف والكثير من الغاز هو المنتج الثانوي.

Read Previous

وول ستريت جورنال: العلاقات الدبلوماسية الأميركية – الروسية سيئة للغاية

Read Next

التسوية الفرنسية مؤجلة