هذه هي تفاصيل توقيف رجا سلامة …فهل تدق ساعة الحاكم قريباً ؟

كتبت ريتا نصّور

هل بدأت احجار دومينو فضائح حاكم مصرف لبنان تتهاوى ؟ سؤالٌ بات مشروعاً بعدما اوقفت القاضية غادة عون شقيق الحاكم رجا سلامة !

مصادر قضائية معنية كشفت ل mediafactorynews انه بعد التحقيق مع رجا سلامة لاكثر من ثلاث ساعات ، تبين ارتكابه جرم الاثراء غير المشروع وتبييض الاموال وذلك عن طريق تملك عقارات، حيث كان بمثابة paravan او واجهة تستعمل كاسم مستعار لشراء عقارات ، سرعان ما يتم التنازل عنها لصالح شركة فرنسية اخرى ، وفي الخلاصة سلامة ومقربيه هو الوحيد المستفيد من كل هذه العمليات والشركات الوهمية !
فمثلا كانت تشتري شركة zel لرجا سلامة عقاراً ، ثم تتنازل عنه لطرف ثان ، على علاقة بسلامة ايضاً ، ليعود بعدها هذا الطرف ويتنازل عن العقار لشركة بيتا التي تملكها آنا كازاكوفا التي تربطها علاقة سابقة بسلامة ! وكل هذا موثق باكثر من مستند وعقد حصلت عليها القاضية عون!

معلومات موقعنا تشير الى ان العقارات المباعة والمشتراة عددها بالعشرات ، وبعضها يقع حتى في حي الشانزيليزيه الراقي في باريس، ناهيك عن العقارات الموجودة في لبنان والتي تنتظر القاضية عون التبرير المقنع لها.
اكثر من ذلك وخلال التحقيقات، تبين ايضاً ان شركة zel لرجا سلامة هي التي تملك الشقة الباريسية الشهيرة التي يستأجرها مصرف لبنان بقيمة 37 الف يورو شهرياُ فيما قيمتها التأجيرية لا تتعدى الستة الاف يورو، ما يؤكد جرم الاثراء غير المشروع !

وفيما اعترف رجا سلامة خلال التحقيق معه انه يشتري العقارات لصالح شركة بيتا المذكورة اعلاه، رفض الرد على سؤال حول ملف شركة فوري ، علما ان مصادر متابعة تؤكد ترابط كل هذه الملفات ببعضها البعض ، وتسأل : من اين اتت الاموال لشراء العقارات هذه ؟ وهل للامر علاقة بتهم الاختلاس من مصرف لبنان، عبر شركة فوري، الموجهة للحاكم من قبل القضاء السويسري ؟

ككرة ثلجٍ تكبرهذه القضية اذا، وفيما من المتوقع ان تحيل القاضية عون ملف رجا سلامة الى امام قاضي التحقيق نقولا منصور الاثنين المقبل ، يبدو انها ايضاً تتجه للادعاء على سلامة في هذا الملف ، بعدما حددت له موعداً للتحقيق معه ايضاً الاثنين !
اما بالنسبة لمساعد سلامة ماريان حويك، المعنية ايضاً بهذا الملف ، فيبدو ان الاتجاه هو لفصل ملفها عن ملف الاخوين سلامة.

في الاثناء ، تنتظر جمعية المصارف القاضية غادة عون “عالكوع ” متوعدة بالتصعيد الذي قد يصل الى حد الاضراب، وذلك بعد الاجراءات الاخيرة بحقها، لجهة منع رؤساء مجالس ادارات 6 مصارف من السفر والحجز على املاك وعقارات هذه المصارف في الخارج.
وفي هذا الاطار علم موقعنا ان المصارف المذكورة تقدمت بمذكرة في الساعات القليلة الماضية امام مدعي عام التمييز غسان عويدات لتجميد قرارات عون موقتاً الا ان عويدات لم يتجاوب ورفض هذا الامر لانه ليس من صلاحياته.
أكثر من ذلك، عُلم ايضاً ان حاكم مصرف لبنان تقدم بطلب عبر رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ، لرفع منع السفر عنه للمشاركة في احد اجتماعات البنك الدولي وايضاً قوبل بالرفض من قبل عويدات!

Read Previous

رئيس بلدية بسكنتا يشكر كنعان..

Read Next

كتلة نواب سوريا “عائدة” وبقوة إلى برلمان ٢٠٢٢